أهلا وسهلا بكم في منتدى أرمور هيرو الرسمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصائد عن الانبياء و الائمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hamada

avatar

المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 22/01/2012
العمر : 18
الموقع : لبنان

مُساهمةموضوع: قصائد عن الانبياء و الائمة   الإثنين مارس 05, 2012 6:48 pm

شعر عن الامام علي (عليه السلام )


قَـبـلَ أن تُـبْــرَأ روحـــي
تَــيَّــمَ الــــروحَ عَــلِـــيْ
قـبــلَ أنْ يُـبْــدَأ خَـلـقــي
هِـمْــتُ عِـشْـقَـاً بِـعَـلِــيْ
قـبـلَ أن تُـبْـدَى سِنـيـنـي
بِـعــتُ عـمــري لِـعَـلِــيْ
وبِــسُــوحِ الــــذَرِّ لَــمَّــا
بــايَـــعَ الـــــذَرُّ عَــلِـــيْ
طُفتُ بيـنَ الخلـقِ أدعـو
أنـــــا مَــولـــىً لِـعَــلِــيْ
وسَمِعـتُ الكـونَ يـشـدو
خـذ عـهـودي يــا عَـلِـيْ
كُـــــلُّ ذرَّاتِ وجـــــودي سـتُـلـبِّــي يـــــا عَــلِـــيْ
ثـــمَّ شـــاءَ اللهُ خـلـقــي
مــن سَـنـا نـــورِ عَـلِــيْ
ومـعَ الصَلصَـالِ والـمَـا
خـامَــرَ الـجـسـمَ عَـلِــيْ
ذابَ فـي أمشـاجِ لحمـي
حُــــبُّ مَــــولايَ عَــلِــيْ
فـي مسـاريـب عُـروقـي
سـالَ عِشقـي يــا عَـلِـيْ
فـــي كُــرَيَّــاتِ دِمــائــي
خُـــطَّ حـبِّــي يـــا عَـلِــيْ
رئـتـي مـــا مَـــرَّ فـيـهـا نَـــفَــــسٌ دون عَـــلِــــيْ
كُــلُّ أعضـائِـيَ صــارت
طــــوعَ أمـــــرٍ لـعَــلِــيْ
كُــلَّــمــا دَقَّ فـــــــؤادي
قــال نبـضـي يــا عَـلِــيْ
كُـلَّـمــا رَفَّــــتْ لَـهـاتــي
قــال ثَـغـري يـــا عَـلِــيْ
كُـلَّـمـا سـالَــت دواتــــي
كـتَــبَ الـحـبــرُ: عَــلِــيْ
كُـلَّـمــا أظــلَــم دربـــــي
صــاح دربــي يــا عَـلِـيْ
كُـلَّـمـا أغــفَــتْ ورودي
ضَـجَّ رَوضـي يــا عَـلِـيْ
وبــأرحـــامِ الــزواكـــي
كـنـتُ أشــدو يــا عَـلِــيْ
لــبَــنُ الأثـــــداءِ فــيـــهِ
كــم جَــرَى حُــبُّ عَـلِــيْ
حِـجْـرُ أمِّـــي ومِـهــادي
فـيـهِـمــا دِفءُ عَـــلِـــيْ
كُـلَّـمـا رِيْــعَــتْ تُــنــادي
يــا إمـامــي يـــا عَـلِــيْ
علَّمَتـنـي يـــا صـغـيـري
لا تَــــدَعْ حُــــبَّ عَــلِــيْ
فـذُكــاءٌ حـيــن غــابــت
رَدَّهـــا عِــشْــقُ عَــلِــيْ
صَدْرَهـا الكعـبـةُ شَـقَّـتْ وأشــــارَت يــــا عَــلِــيْ
هــا هُـنـا قـلـبِـي فَـخُــذهُ
لـــك عـبــداً يـــا عَــلِــيْ
يا صغيـري ليـس يُـدرى
سِــــرُّ مــــولاكَ عَــلِــيْ
إنَّ طـــهَ -وهـــو طـــهَ-
كــان يـدعـو يـــا عَـلِــيْ
يــــا مُـحِـبِّـيـهِ تــنــادَوا:
يــا عَـلِـيُّ... يـــا عَـلِــيْ

***
حُـبُّـكَ الإكسـيـرُ عـنـدي
كـيـفَ أشـقـى يــا عَـلِـيْ
ليـس حُـبِّـي فـيـكَ بِـدْعـاً
هـــو دِيْـــنٌ يـــا عَــلِــيْ
لـــكَ كُـنــهٌ لا يُـضـاهـى
أو يُــدانــى يــــا عَــلِــيْ
فـلــكــم جـــــلاّكَ طـــــهَ لـلـبـرايــا يـــــا عَــلِـــيْ
صوتُـهُ للحشـرِ يـسـري
أنـــت مـنــي يـــا عَـلِــيْ
وأنـــــا مــنـــكَ ومِــنَّـــا
كــان ديـنــي يـــا عَـلِــيْ
كُـلُّ مــا أُعطـيـتُ يبـقـى
لـــكَ إرْثَـــاً يــــا عَــلِــيْ
فـأنــا الـمـنــذرُ والــهــا
دي عـلـى إثــري عَـلِـيْ
وأنـــــا قـلــعــةُ عـــلـــمٍ
بـابُـهـا الـعـالـي عَــلِــيْ
ليسَ لي في النـاسِ خِـلٌ
أو أخٌ إلاّ عَـــــــلِــــــــيْ
أنـتَ مـنِّـي مـثـلَ هــارونَ
لـمـوسـى يـــا عَـلِــيْ
أنــتَ صـهـري وحبيـبـي ووصــيِّــي يــــا عَــلِـــيْ
أنـتَ مـن يوفـي ديـونـي وعِــدَاتــي يــــا عَــلِـــيْ
أنت في الشِدَّاتِ درعـي وحُـسـامـي يــــا عَــلِــيْ
أنتَ في الدارينِ من يُعـلــي
لـوائــي يـــا عَـلِــيْ
أنــــتَ لـلـنــارِ ولـلـخُــلْدِ
قـسـيــمٌ يـــــا عَــلِـــيْ
وعلى الحوضِ ستسقي عاشِـقـيـنـا يــــا عَــلِــيْ
عنـدهـا الـكُـلُّ سـيــدري
مــن يـكُـنْ مِـنِّـي عَـلِــيْ
في مدى الحشرِ سأدعو
أنــتَ نفـسـي يــا عَـلِــيْ
وبإثـري الخلـقُ تـدعـوا
يــا عـلـيُّ... يـــا عَـلِــيْ

***
بــيــنَ مِـحـرابـيـكَ مَــــدٌّ للـعـطـايـا يـــــا عَــلِـــيْ
هـــذهِ الكـعـبـةُ طــافــتْ
ثـــم صـلَّــتْ يـــا عَـلِــيْ
ســـجَـــدتْ للهِ شُـــكـــراً فـسـجـدنـا يـــــا عَــلِـــيْ
نحـنُ نأتـي البيـتَ لـكـن
قِـبْـلَــةُ الـبـيــتِ عَــلِـــيْ
قـبـلـةٌ تـقـصُــدُ أُخــــرى والـبـرايــا يــــا عَــلِـــيْ
هُـبَـلٌ قــد صـــاحَ فـيـهـا
يـمِّـمـوا شـطــرَ عَــلِــيْ
واخشعوا كالغـارِ صلَّـى
بــيـــنَ طـــــه وعَــلِـــيْ
واسمَعـوا جبريـلَ نـادى
أنـــتَ وِردي يـــا عَـلِــيْ
إن تولَّـى النـاسُ شَـتَّـى
أنــتَ حسـبـي يــا عَـلِـيْ
أنـــت قُـــرآنُ صــلاتــي
فــي نـزولـي يــا عَـلِــيْ
وبـيـومِ الـــدارِ صـوتــي ومُـجـيـبـي يــــا عَــلِـــيْ
ســادسٌ تـحـتَ كِـسـاكُـم
كـنـتُ وحــدي يــا عَـلِـيْ
حينَمـا لامَـسـتَ جُنـحـي
طــارَ قـلـبـي يـــا عَـلِــيْ
قـبــلَ أن أُخــلَــقَ أدري
كُـنـتَ نــوراً يـــا عَـلِــيْ
قـبــلَ أن بـاهـلـتَ أدري
أنـــتَ طـــهَ يـــا عَــلِــيْ
سـيِّــدي، الـخـاتَـمُ لـبَّــى
فــي يميـنـي يـــا عَـلِــيْ
ركَـــعَ الـجــودُ ونـــادى
ركـــعَ الـمـولـى عَــلِــيْ
وبــكَ الـرحـمـنُ بـاهــى
قــائِـــلاً هـــــذا عَــلِـــيْ
بـعـتُ رِضـوانـي بِـعُـمْـرٍ واشـتـرى مـنــي عَـلِــيْ
فــإذا الأمـــلاكُ حـيــرى
مــن عـطـاكَ يــا عَـلِــيْ
كُـلَّـمـا جـاءتــكَ عــونــاً ونـصـيــراً يــــا عَــلِـــيْ
تَكْـفِـهـا الأرواحَ نـزْعــاً
وهـي تُحصـي يـا عَـلِـيْ
كَـــلَّ عِــزْرِيــلٌ ولــكــن
مــا وَنَــتْ يُمـنـى عَـلِـيْ
لـم تــدَع للـعُـربِ سَيـفـاً
أو كَـمِـيَّــاً يـــــا عَــلِـــيْ
أعـجــيــبٌ أن أُنــــــادي
لا فـــتــــىً إلا عَـــلِــــيْ

***
يـا بحـورَ المـدح سيلـي
إنَّ فــي الـمـرفـا عَـلِــيْ
يا شِفـاهَ الحـرفِ بوحـي
إنَّ مـــن يُـمـلـي عَـلِــيْ
جـــاءَ سـلـمـانـاً عــلــيٌ
كَــلَّــمَ الأفــعــى عَــلِــيْ
كـيـفَ تُبـديـكَ الـقـوافـي
وهـي نَشـوى يــا عَـلِـيْ
لا تُقاسُ الشمسُ وصفاً
شُــلَّ وصـفـي يــا عَـلِـيْ
فــلــو الـبــحــرُ مـــــدادٌ
لــم يـســع بـــاءَ عَـلِــيْ
إن تـــشـــأ للهِ ذِكـــــــراً
قُــل حبـيـبـي يـــا عَـلِــيْ
أو تـشـأ للخُـلـدِ وَسْـمــاً
قُــل أنــا مـولــى عَـلِــيْ
أو تـشـأ للـذنـبِ مـحــواً
صِـحْ إمـامـي يــا عَـلِـيْ
وإذا اشــتــدَّتْ هــمـــومٌ
قــل أغِثـنـي يـــا عَـلِــيْ
في احتضاري، وبِقَبـري
سـوفَ أدعـو يــا عَـلِـيْ
وبـحـشــري وبـنـشــري سـأُلَــبِّــي يـــــا عَــلِـــيْ
وإذا الأمـــلاكُ جــــاءت
قُـــلــتُ مــــولاي عــلــيْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmads.ahlamuntada.com
hamada

avatar

المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 22/01/2012
العمر : 18
الموقع : لبنان

مُساهمةموضوع: رد: قصائد عن الانبياء و الائمة   الإثنين مارس 05, 2012 6:55 pm

قصيدة عن الإمام الحسين

يا أمية افعلي ما يستطاع

فحسينيٌ انا حتى النخاع

يا أمية اخسأي فالنصر معاد الدماء

فالدماء انتصرت والنصر وعدٌ ووفاء

يا أميةُ اسمعي صوت حسين في اعتلاء

يملأ الأسماع في كل زمان بالإبـاء



يا أمية اخسأي ثم اخسأي

قد تحصنت أنا في مبدأي

سوف تندكين حيث تبدأي

حيث دم النحر يروي ظمأي



فأنا أعددت نحري إن يحن يوم الفداء

فنداء السبط مذ دوى أراضي كربلاء

هزّ وجداني فأمسى الوجد عندي للعطاء

وأراني النور إذ زاح عن العين غشاء



أحمل السيف وأهـوي للنزاع

وأدوي صارخا ملأ البقـاع

فحسينيٌ أنا حتى النخـاع





أيها الثائر يوم الطف من دم الوريد

شهد التاريخ للأبطال بالعمر المديد

فاسئلو التاريخ اين اليوم قد صار يزيد

أين من حاطو يزيدا وله كانو عبيد



وهنا فانظر لأحرار الطفوف

هل تُرى ماتو بطعنات السيوف

أم تُرى تحيا على رغم الأنوف

تتحدى عندها الدنيا وقـوف



وذكرا خالدا في كل حينِ

ويفنى الدهر إذ يبقى الحسين

ويهوي الظلم بالحق المتـين

بنصـرٍ بثّـه دمُّ الوتـين



هكذا اسطورة الطف خلود في خلود

وانتصارتٌ لها بالدهر رمزٌ وشهود

تخبر الدنيا عن النحر الذي أردى البنود

وبأن الحر إن يسعى فما خابت جهود



وإذا خر على الأرض شجاع

هلّل الكون ونادى بافتجـاع

فحسينيٌ أنا حتى النخـاع





لغة الأحرار لا تفهمها إلا السيوف

فالكريم الحر لا يرهبه خوض الحتوف

ودماء الحر خطتها إباً كل الحروف

فهي لا تقرأ إلا إن همى دمع ذروف



ملأ الدنيا فلم يترك مجال

بالمعاني والمسامي والخصال

فلذا موتهمو امسى محـال

خالدون العمرمهما الدهرطال



جديدٌ نصرهم في كل يوم

وإن جاء بأشكالٍ ورسم

مع الواقع حسا ليس وهم

هو الشامخ في حرب وسلم



عهد الرحمن ما مات ولن يفنى الشهيد

ها هو التاريخ إن شئت فسل عنه المزيد

سله عن أحرارها طغيانها ثم العبيـد

أين فرعون وهمان وبل أين الولـيد

فعلى الدنيا تهاوو في صراع

إنما الحر لدنياه لمن يهوته باع

فحسينيٌ أنا حتى النخـاع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmads.ahlamuntada.com
 
قصائد عن الانبياء و الائمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أرمور هيرو الرسمي :: المنتديات الاسلامية :: القسم الاسلامي العام-
انتقل الى: